Blog Archive

Tuesday, April 29, 2008

عودة إلى أزمة التيار الوطني والديمقراطي

.

تعرضتُ مراراً في هذه الصفحة إلى أزمة الحركة الوطنية في البحرين و التراجعات التي أصابتها في السنوات الأخيرة. ويلاحظ المهتمُّ أنني أشدد على تفاؤلي رغم تركيزي على حدة هذه الأزمة وعمق الإحباط الذي يعانيه الناس. بل إن تفاؤلي يزداد بقدرة المخلصين من أنصار ومحازبي التيار الوطني والديمقراطي على التوصل إلى مخرج مشرّف من هذه الأزمة. نعم، إن الوضع معقد إلا أنه لا يدعو إلى اليأس. وفي ما يتعلق بي شخصياً فإنني أراني أكثر تفاؤلاً الآن مما كنتُ عليه قبل سبعة عشر سنة
.
حينها، أي بعد انهيار الاتحاد السوفياتي وتوحيد اليمن الجنوبي والشمالي، بدا الطريق مسدوداً في أعين الكثيرين. وحين تسرب اليأس إلى قلوب عددٍ من أخلص المناضلين تشجّع دعاة «الواقعية» و «فن الممكن» على الدعوة إلى طرْق كل الأبواب. وشملت تلك الأبواب المطروقة أبواب سفارات بلدان مجلس التعاون. وترافق ذلك مع السعي إلى إقناع هذا المسؤول الخليجي أو ذاك بالتوسط لدى المسؤولين في البحرين. ومعلومٌ أن تلك المساعي أسفرت عن تدبيج مختلف المسوّدات لما سميتُه «رسالة استرحام جماعية» كان مطلوباً إرسالها عبر وسطاء سعوديين إلى الملك الراحل فهد بن عبدالعزيز الذي قيل إنه أبدى استعداده للتوسط شخصياً لدى الحكم في البحرين
.
ولحسن الحظ لم يتم توصيل النص الأخير من تلك الرسالة الذي بقي في درج الوسيط السعودي. أقول لحسن الحظ لم تصل الرسالة لأن سقف مطالبها كان أن تحذو السلطات البحرينية حذو الإصلاحات المحدودة التي أدخلها الملك الراحل فهد في السعودية في أعقاب حرب تحرير الكويت. وتضمنت الإصلاحات عودة مشروطة للمنفيين وإطلاق سراح أعداد من المعتقلين. من جهتي رفضتُ التوقيع على تلك الرسالة وحاججتُ ضدها وضد صيغتها الاسترحامية استناداً إلى سقفها المنخفض وإلى أن صيغة الاسترحام لا تليق بتاريخنا ولا بمن نمثل ولا بما نمثل. إلا أن حُججي لم تقنع الآخرين من الجبهتيْن
:
.
.

1 comment:

heraish said...

Another alternative would be to setup some sort of confederation with Qatar. The friendship bridge is a good start. They could also begin intermarrying between the two royal families. Qatar has a lot of excess liquidity and has extremely low unemployment. They could solve the housing and services problem easily. Common people should also seek to intermarry in them as well to make the links closer.