Blog Archive

Friday, May 30, 2008

هيومان رايتس ووتش تحث السعودية على إطلاق سراح الناشط متروك الفالح هيوما


الرياض- وكالات

حثت منظمة هيومان رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الانسان السلطات السعودية على اطلاق سراح ناشط بارز في مجال الدعوة الى الاصلاح وحقوق الانسان اعتقل بعدما انتقد ظروف السجن في المملكة. وكانت الشرطة السرية السعودية اعتقلت متروك الفالح استاذ العلوم السياسية يوم الاثنين بعدما انتقد سجنا حيث يقضي اثنان اخران من الناشطين السعوديين احكاما.
وقال جو ستورك نائب مدير وحدة الشرق الاوسط بهيومان رايتس ووتش يوم الاربعاء "اعتقال السعودية...للفالح يؤكد ان الدفاع عن حقوق الانسان في ذلك البلد لا يزال عملا خطرا." وأضاف "لن تكسب السعودية بقمعها للمعارضة السلمية سوى ان تزداد سمعتها كمنتهك لحقوق الانسان."
واوضحت المنظمة انه لم يجر ابلاغ اسرة الفالح بسبب اعتقاله او ما اذا كان قد وجهت اليه اتهامات. ولم يتسن الحصول على تعليق من المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية طارق المنصور.
وقبل يومين من اعتقاله بعث الفالح بيانا بالبريد الالكتروني الى نشطين وصحفيين شكا فيه من الظروف في سجن بريدة شمالي الرياض حيث يحتجز رفيقاه الناشطان عبد الله الحامد وعيسى الحامد.
وقالت هيومان رايتس ووتش "(البيان) وصف الاجراءات الشاقة للزيارة وشبه منطقة الزيارة (بحظيرة الدجاج)..ولم تعالج اصابة (بكتيرية) في الاذن جعلت اذن عبد الله الحامد تنزف بسبب غياب الطبيب."
واوضحت المنظمة ان الاخوين الحامد يقضيان حكمين بالسجن لتأييدهما مظاهرة نظمت امام سجن بريدة من جانب زوجات واقارب المعتقلين الاسلاميين المحتجزين منذ فترات طويلة دون اتهام او محاكمة.
وقالت المنظمة ان الظروف غير الصحية والازدحام وسوء الخدمات الصحية في السجون السعودية تساهم في وفاة النزلاء. وكان الفالح واحدا من ثلاثة نشطاء حكم عليهم بالسجن سبع سنوات في 2005 بسبب نداءات باصلاح النظام السياسي في المملكة.
واصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز عفوا عن الثلاثة في نفس العام عندما وصل الى السلطة لكن اثنين منهم من بينهما الفالح اعيد اعتقالهما منذ ذلك الحين. وتقول جماعات حقوق الانسان ان الناشطين شجعهم مناخ الانفتاح الذي يؤيده الملك
عبد الله الذي تصوره وسائل الاعلام كداعم للاصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية
--------------------------
إقرأ المزيد عن إنتهاكات حقوق الإنسان في السعودية

1 comment:

heraish said...

I have two comments on the Miyati case. It is obvious that the judge came up with this unjust decision due to bias. He should immediately be investigated an fired. Put in jail himself actually. Another thing is that we are seeing a pattern here of weak segmetents of the population getting abused by the judiciary. This shows that the minister of justice al sheikh. A direct desendent of muhammad bin abdul wahhab should be fired and a suitable replacement should be found, on merit.

Also al-Luhaydan should directly intervene here. These guys will fancy names, titles, and lineages do nothing unfortunatly.