Blog Archive

Thursday, May 13, 2010

عشرسنوات مماذا؟

.
.
محاضرة عن
تطورات الوضع السياسي في البحرين
12 مايو 2010
في منتدى وعد السياسي
المنامة- البحرين
.:
.:
.:
تتعدد الإجابات على السؤال عنوان هذه الندوة ولكنها يمكن تلخيصها تحت عنوانيْن

أولهما ذلك الذي يرى أن الإصلاح قد تحقق في جله. ويشير أصحاب هذا الرأي سواءً أكانوا من سدنة النظام أم من خدمه على أنواعهم ودرجاتهم إلى عدد من الإجراءات التي تم إتخاذها طيلة عشر السنوات الماضية. فلقد ألغيَ قانون أمن الدولة و أحيل الجزار إيان هندرسون إلى التقاعد و خرج المعتقلون والسجناء السياسيون و عاد المنفيون. وهاهي الصحف اليومية قد تضاعفت. وتصاعفت عدة مرات أعداد الوجهاء والرموز في البلاد. بل وتضاعف المجلس الوطني الذي كنتم تطالبون به فصار إثنيْن. يقول أصحاب هذا الرأي بأن ما تحقق كثير وما على الناس إلا الصبر لبضع سنوات أو بضع عقود فتحقق بقية الأماني والوعود بدولة دستورية تستمد شرعيتها من رضا الناس عنها وعن مؤسساتها ممارساتها
:
أما العنوان الأخر فيمكنني إختصاره في القول بأن التغيرات التي شهدناها في عشر السنوات الماضية هي تغيرات شكلية لم تمس جوهر العلاقة بين الناس وبين السلطة. نعم كانت الحركة السياسة طوال السنوات حركة دؤوبة مليئة بالضجيج والحماس ولكنها كانت حركة في المواقع ذاتها على طريقة "مكانك سر". وحين نشهد قيام ما قد نتخيله خطوة إلى الأمام فسرعان ما يعقبها خطوتان إلى الوراء. ويقول أصحاب هذه الآراء التي تندرج تحت هذا العنوان وأنا منهم أن عشر السنوات الماضية لم تنزع عن النظام تلك الصفات التي فصلها الشيخ عبدالرحمن الكواكبي قبل أكثر من قرن حين كان يصف دولة الإستبداد.
.
دعوني الآن أحاول تفصيل إجابتي
.
..
.
.
.