Blog archive

Tuesday, November 11, 2008

القانون هو القانون

.
بدأتُ مسودة هذا المقال تحت عنوان ''القانون حُمَار''. إلا أنني سرعان ما غيرته خشية أن يساء فهم العبارة المتداولة في اللغة الإنجليزية، وخصوصاً بين المهتمين بمتابعة القوانين البالية أو تفسيراتها النصية أو تطبيقاتها المتعسفة. وهي العبارة التي تقال في كل مرة تستخدم السلطة قانوناً بالياً مضى زمنه وتردد أن القانون هو القانون وعليكم احترامه. أو حين تفسر السلطة قانوناً من القوانين تفسيراً حَرْفياً جامداً، من دون أن تأخذ بعين الاعتبار، بديهية إن هدف دولة القانون هو تحقيق العدالة وإقامة الحق، وليس الدفاع عن النصوص. أو حين تطبق السلطة قانوناً بتعسف مفرطٍ لا يليق بسلطة ترغب في تكريس شرعيتها، عن طريق اقتناع الناس بتلك الشرعية ورضاهم بها لا، عن طريق خوفهم منها. ا
تعود عبارة ''القانون حُمَار'' إلى الروائي تشارلس ديكنز الذي كان أحد أهم أدباء اللغة الإنجليزية في القرن التاسع عشر. ففي روايته المشهورة ''أوليفر تويست''، نقرأ العبارة على لسان بامبل بعد سماعه أن القانون يفترض أن ''تصرفات زوجته تتم بإشرافه'' أي أن القانون يفترض وصاية الرجل على تصرفات زوجته وبالتالي مسؤوليته عن تلك التصرفات. وكان رد بامبل هو ''إذا افترض القانون ذلك، فالقانون حمارٌ وغبي[1]''. لم يكن ديكنز يتحدث عن قانون مُتَخَّيل، بل عن قانونٍ كان سارياً وتتشابه بعض تبعاته مع تبعات ''قوامة الرجل'' حسب تفسيراتها المتشددة في تراثنا
:
.
.
:

1 comment:

Ali Abdulemam said...

you have stories dear Hadi, i like them and following you, and this, you remind when i was reading this novel before 1 year, i used to read it with a tale of two twon, the writer is really awsome ,
any how, the minister without mistake put you in such situation that you can't avoide that conference, what about me, i am in united state attending compress course for media, founded by MAPI "department of state" and hosted by IREX and working with other news paper "washingtonpost" as a part of the course and i heard about it here and i didn't know that such law is actually exist and i am really confused, is my course will be from their point of view a meeting that i should take pre-approval to attend?
what a great laws we have