Blog Archive

Tuesday, June 09, 2009

مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي في لوند

.

تشهد جامعتنا هذا الأسبوع حدثاً غير عادي. فبالتنسيق بين مركز الخليج للبحوث في دبي ومركز دراسات الشرق الأوسط في هذه الجامعة تنعقد لمدة يوميْن ندوة بحثية لمناقشة آفاق وتحديات العلاقة بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي. وحسب البيان التعريفي بالندوة يشارك فيها ما يزيد على أربعين من المسؤولين والأكاديميين من السويد والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون وممثلين لعدد من الشركات والمؤسسات الأوروبية والخليجية. ويأمل المنظمون أن تحقق الندوة تقدماً باتجاه رصد وتحليل المصالح المشتركة بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون. كما يأمل المنظمون أن تساهم الندوة في المساعي الهادفة للارتقاء بمستوى العلاقات الخليجية - الأوروبية بما في ذلك ما يتعلق بالأمن والأزمة المالية العالمية والتنمية والاستثمارات الأجنبية المباشرة إضافة إلى قضايا الثقافة والهوية
.
أقولُ هو حدثٌ غير عادي رغم أن قاعات جامعتنا تشهد في كل فصل عشرات الحلقات الدراسية والندوات والمؤتمرات التي تتناول موضوعات شتى صغيرة أو كبيرة. فهذه الأنشطة ضرورة حيوية لأية جامعة، خصوصاً إذا ما أرادت أن تحافظ على مركزها ضمن قائمة أفضل مئة جامعة في العالم. ما هو غير عادي هو أن هذه الندوة هي الأولى التي تستضيفها جامعتنا وتتعرض لشؤون مجلس التعاون. وما يعزز من أهمية هذه الندوة هو المستوى العالي لمشاركة الأكاديميين والمسؤولين الخليجيين. أسارع إلى الإشارة وبأسف شديد إلى غياب البحرين الدبلوماسية والأكاديمية عن هذه الندوة رغم ما سمعته من تأكيد المنظمين على توجيههم الدعوة إلى المعنيين في البحرين. فلعل المانع خير. فهذه هي الندوة الأوروبية الثانية التي أحضرها في الأشهر القليلة الماضية لمناقشة بعض هموم منطقتنا وتتغيب عنها البحرين رغم مشاركة ممثلين عن بقية شقيقاتها من بلدان مجلس التعاون
:
.
.
.

1 comment:

heraish said...

The best thing the government is doing is to abolish the slave/kafala sponsorship system. Thank God for this government. And anyone who opposes it has exposed their own hypocrisy.