Blog Archive

Friday, July 08, 2011

بحريْن أم شَريف وبحريْن المَلِك

. .

تمهيداً لكتابة هذه الملاحظات أعدتُ قراءة الخطاب الذي ألقاه الملك بتاريخ التاسع والعشرين من يونيو وكذلك التوضحيات التي كتبتها أختنا فريدة غلام في اليوم التالي بعد أن حضرت جلسة الإستئناف الأولى لزوجها الأخ إبراهيم شريف ورفاقه المعتقلين من قيادات المعارضة والحركة الحقوقية في البحرين. يرسُمُ كلٌ من الملك والأخت أم شريف عالميْن مختلفيْن. بحران يتجاوران ولكن البرزخ بينهما يزداد إتساعاً وإرتفاعاً فلا يلتقيان.    

تصف الأخت أم شريف بهدوء وواقعية بعض المخازي التي شاهدتها خلال ساعة واحدة  وهي تنتظر الإتيان بزوجها ,الأمين العام لجمعية العمل الديمقراطي – وعد,  إلى قاعة المحكمة العسكرية.   فلقد شاهدت كيف تأتي الشرطة العسكرية بالمتهمين في مجموعات أو فرادى لمواجهة قضاة المحكمة العسكرية.  و رأت بين المجلوبين أطفالاً وشباباً يافعاً في عمر إبنتها. ورأت بينهم شيوخاً في عمر أبيها. تجلب الشرطة العسكرية المتهمين بعد أشهر من المعاملة القاسية بما فيها التعذيب والتهديد بالإغتصاب فترى على وجوهههم واضحةً آثار الإذلال التي يصارعونها بما يستطيعون من شجاعة وما يستعيدون من عزة نفس.
........................


1 comment:

ASA said...

content is very help full
Medical clinics in Bahrain